سكالوني ، صانع الهوية

سكالوني ، صانع الهوية

في حديث سابق لمارسيلو بيلسا ذكر جملة مهمة جدًا يجب أخذها كنصيحة حياتية "من يقود يجب أن ينقل شيئًا يؤمن به" ، وعلي حد علمي ليونيل سكالوني أخذ هذه الجملة كنصيحة حياتية حقًا ليونيل سكالوني جاء كمدرب مغمور لا يعرفه أحد علي مستوي العالم ظن الجميع أنه سيكون كمن سبقوه في الإدارة الفنية لكنه جاء ليُغير شيئًا مهمًا ويُرسخ شيئًا أهم ، جاء ليُغير الشخصية في الفريق ويجعل كل فرد من أفراد المنتخب متعطش للنجاح والمناضلة من أجل التقدم في الحياة وتحقيق الإنجازات ، وجاء ليُرسخ الهوية ، وكما قال السير أليكس فيرجسون "الهوية أولًا ثم يأتي كل شئ" ، صناعة الهوية شئ صعب في عالمنا الحالي الكل يبحث عن الطرق المختصرة للنجاح والتتويج ، الكل يبحث علي الصعود لمنصات التتويج بأي طريقة دون النظر إلي ما يقدمه للمتابعين والجماهير سكالوني أتخذ الطريق الطويل لتحقيق النجاح ، لم يرضخ للنجاحات اللحظية وجنون التتويج ، أراد أن يُظهر للعالم فريق صلب لا يمكن أحد أن يتفوق عليه نفسيًا قبل تاكتيكيًا ، سكالوني جدد عقده حتي 2026 ليُكمل ما بناه ، ليُكمل إنجازاته ، دائما ما يُسلط الضوء علي ليونيل اللاعب فقط ولا يُسلط الضوء علي قدرات ليونيل المدرب ، هنيئًا لميسي مدربًا قويًا مثل ليونيل سكالوني الحالمين لن يموتوا يا ليونيل ، ستظل خالدًا في الأذهان دومًا يا سكالوني ????????????